منتديات احباب الجزائر
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

الى كل الاحبة......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد الى كل الاحبة......

مُساهمة من طرف الواجهة الزجاجية في الخميس فبراير 26, 2009 3:04 pm

[img][3mints.info/upload][/url]url=http://www.[/img]



قال تعالى:
(الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ
اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)



قصة عجيبه ورحلة أيمانيه تشرح لنا حقائق الآعجاز في القران الكريم
يقول كاتبها..ويمقدمات بسيطه
بعد سنوات من اللهو والاستماع إلى الموسيقى،


صحيح كنتُ أتأثر بسماع الموسيقى ولكن كانت تسبب لي عدم ارتياح
لأنني مؤمن بالله وأعلم أن العزف واللهو من أعمال الشيطان.


وقدر الله لي أن استمع إلى حديث نبوي عظيم يقول:
(من ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه)،
وقد أثر في هذا الحديث لدرجة قلت معها:
هل يوجد ما هو خير من الموسيقى؟



وتركت الموسيقى بالفعل وجلست
أنتظر الخير من الله تعالى لأنني مؤمن بكلام الحبيب الأعظم عليه الصلاة والسلام


وخلال أيام قلائل بدأتُ أحب الاستماع إلى القرآن
وسبحان الله كنتُ أتفاعل مع صوت القرآن لدرجة كبيرة لم يعد معها تأثير للموسيقى.
وهذا ما جعلني أحفظ القرآن بطريقة الاستماع فقط.
لاحظتُ بعدها أن صوت القرآن له تأثير قوي جداً،


فأنت تشعر وكأنك تخرج من هذا العالم وتحلق في عالم الآخرة عندما تسمع القرآن.




وخلال سنة تقريباً لم يعد شيء يطربني ويفرحني إلا أن أستمع إلى
صوت القرآن،
فإذا ضاقت بي الأمور وتعرضت لأي مشكلة نفسية أو اجتماعية
أو ضائقة مادية لجأت إلى القرآن فكنتُ أجد فيه العلاج والشفاء والراحة والسكون.
فإذا كان علماء الغرب اليوم يتحدثون عن تأثير للموسيقى
على الأمراض،فكيف لو جربوا واكتشفوا مافي القرآن الكريم لكانت النتائج مبهرة!





والآن وبعد عشرين عاماً تقريباً وصلتُ إلى نتيجة وهي أن الله تعالى
قد فطر كل خلية من خلايا دماغنا على صوت القرآن فإذا ما استمعنا
إلى القرآن شعرنا بالحنين وكأن أحدنا طفلاً يحن إلى صوت أمه!
حتى إنني وصلتُ إلى نتيجة ثانية



وهي أن دماغ الإنسان يحوي خلايا خاصة لتخزين المعلومات القرآنية!!


على كل حال سوف أحدثكم عن أحد المؤمنين الذي تعلق بالقرآن وكان يحافظ


على تلاوته وحفظه والتلذذ بسماعه. أُصيب هذا المؤمن بعدة جلطات دماغية متتالية ففقد الذاكرة
ولم يعد يذكر اسم ابنه! ولم يعد يتذكر أي شيء،
ولكن الغريب أن ابنه كان يقرأ القرآن أمامه وأخطأ فصحح له الوالد قراءته!


إنه نسي كل شيء إلا القرآن! لماذا؟ إنه وهو على فراش الموت وقد عجزت المسكنات والدواء عن تخفيف الألم،
ولكنه كان يطلب أن يستمع إلى القرآن فتجده يهدأ ويفرح بكلام الله وكان يشير إلى أهله أن يقرأوا له أكبر عدد من



الآيات وكأنه يريد أن يتزود بها للقاء الله تعالى.
ألا تثبت هذه الظاهرة أن هناك خلايا مسؤولة عن تخزين آيات القرآن في الدماغ؟
فهناك أحد الحفاظ للقرآن مات وتوقف دماغه عن العمل
وكل أعضائه ماتت ولكن القلب بقي ينبض!
وقد حيرت الأطباء هذه الظاهرة فسألوا أهله فقالوا



إنه كان يستمع ويقرأ القرآن في كل لحظة!
وسبحان الله!! مات الدماغ وبقي القلب ينبض،
ألا يدل ذلك على الأثر القوي جداً للقرآن على القلب، حتى بعد موته بقي قلبه يعمل!!!



العلاج بسماع القرآن



(وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا)



كيف يؤثر سماع أسماء آيات الله على خلايا الدماغ،
والآعجاز العلمي لظاهرة الشفاء بالقرآن؟ ...



أقرأوا هنا ماكتب صاحب هذا الموضوع
وهو باحث بالآعجاز العلمي للقران االكريم


قرأت الكثير من الكتب والمقالات والأبحاث ....
وتأثَّرتُ بالكثير من الشخصيات والأحداث والظروف...
وتعلَّمتُ الكثير من الأشياء في حياتي...
ولكن الشيء الوحيد الذي غيَّر حياتي بالكامل هو:


حفظ القرآن الكريم ....




قصة حدثت معي


إن سبب كتابة هذه المقالة هي تجربة مررتُ بها أثناء حفظي لكتاب الله تعالى.


فقد كنتُ أجلس مع القرآن طيلة الـ 24 ساعة، وحتى أثناء نومي كنتُ أترك الراديو


على إذاعة القرآن الكريم فأستمع إليها وأنا نائم،


طبعاً وقتها لم أكن أدرك أن هنالك طريقة حديثة للتعلم أثناء النوم!


وبعد عدة أشهر بدأتُ ألاحظ أن هنالك تغيراً كبيراً في داخلي،


فكنتُ أحس وكأن كل خلية من خلايا دماغي تهتز وتتجاوب مع صوت


القرآن الذي كنتُ أسمعه، فقد كنتُ أحفظ القرآن بطريقة الاستماع


إلى مقرئ وتكرار السورة مرات كثيرة لأجد أنها تنطبع في ذاكرتي بسهولة.


لقد كنتُ أقول وقتها لصديق لي إن الاستماع إلى القرآن يعيد برمجة خلايا الدماغ


بشكل كامل!




حدث هذا معي منذ عشرين عاماً، ولكنني فوجئت عندما كنتُ أقرأ


منذ أيام فقط محاولات العلماء في شفاء الكثير من الأمراض المستعصية


بواسطة إعادة برمجة خلايا الدماغ،


ويستخدمون الذبذبات الصوتية مثل الموسيقى!!


ولكن هذه النتائج بقيت محدودة حتى


الآن بسبب عدم قدرة الموسيقى على إحداث التأثير المطلوب في الخلايا.




وأحب أن أذكر لك أخي القارئ أن التغيرات التي حدثت لي شخصيآ


نتيجة الاستماع الطويل لآيات القرآن، كثيرة جداً، فقد أصبحتُ


أحس بالقوة أكثر من أي وقت مضى،


أصبحتُ أحس أن مناعة جسمي ازدادت بشكل كبير


، حتى شخصيتي تطورت كثيراً


في تعاملي مع الآخرين،


كذلك أيقظ القرآن بداخلي عنصر الإبداع،


وما هذه الأبحاث والمقالات التي أنتجها خلال وقت قصير إلا نتيجة قراءة القرآن!!


ويمكنني أن أخبرك عزيزي القارئ أن الاستماع إلى القرآن


بشكل مستمر يؤدي إلى زيادة قدرة الإنسان على الإبداع،


وهذا ما حدث معي، فقبل حفظ القرآن أذكر أنني كنتُ لا أُجيد


كتابة جملة بشكل صحيح، بينما الآن أقوم بكتابة بحث علمي خلال يوم أو يومين فقط!


إذن فوائد الاستماع إلى القرآن لا تقتصر على الشفاء من الأمراض،


إنما تساعد على تطوير الشخصية وتحسين التواصل مع الآخرين،


بالإضافة إلى زيادة القدرة على الإبداع والإتيان بأفكار جديدة.




وهذا الكلام عن تجربة حدثت معي، وتستطيع أخي


القارئ أن تجرب بنفسك وستحصل على نتائج مذهلة.


حقائق علمية


في عام 1839 اكتشف العالم "هنريك ويليام دوف"


أن الدماغ يتأثر إيجابياً أو سلبياً لدى تعريضه لترددات صوتية


محددة. فعندما قام بتعريض الأذن إلى ترددات صوتية متنوعة


وجد أن خلايا الدماغ تتجاوب مع هذه الترددات.


ثم تبين للعلماء أن خلايا الدماغ في حالة اهتزاز دائم طيلة فترة حياتها،


وتهتز كل خلية بنظام محدد وتتأثر بالخلايا من حولها.


إن الأحداث التي يمر بها الإنسان تترك أثرها على خلايا الدماغ،


حيث نلاحظ أن أي حدث سيء يؤدي إلى خلل في النظام الاهتزازي للخلايا.








الآعجاز العلمي هنا هو أن


الخلية العصبية من الدماغ تكون في حالة اهتزاز دائم،


هذه الخلية تحوي برنامجاً معقداً تتفاعل من



خلاله مع بلايين الخلايا


من حولها بتنسيق مذهل يشهد على عظمة الخالق تبارك وتعالى،



وإن أي مشكلة نفسية سوف تسبب خللاً في هذا البرنامج مما


ينقص مناعة الخلايا وسهولة هجوم المرض عليها.






فهنالك ترددات تجعل خلايا الدماغ تهتز بشكل حيوي ونشيط وإيجابي


، وتزيد من الطاقة الإيجابية للخلايا، وهنالك ترددات أخرى تجعل الخلايا


تتأذى وقد تسبب لها الموت!


ولذلك فإن الترددات الصحيحة هي التي تشغل بال العلماء اليوم،


كيف يمكنهم معرفة ما يناسب الدماغ من ترددات صوتية؟





يقوم كثير من المعالجين اليوم باستخدام الذبذبات الصوتية لعلاج
]أمراض السرطان والأمراض المزمنة التي عجز عنها الطب


، كذلك وجدوا فوائد كثيرة لعلاج الأمراض النفسية مثل الفصام


والقلق ومشاكل النوم، وكذلك لعلاج العادات السيئة مثل


التدخين والإدمان على المخدرات وغير ذلك.


ما هو العلاج؟


إن أفضل علاج لجميع الأمراض هو القرآن، وهذا الكلام نتج عن تجربة طويلة،


ولكن يمكنني أن أستشهد بكثير من الحالات التي شُفيت بسبب العلاج بالقرآن بعد


أن استعصت على الطب. لأن الشيء الذي تؤثر به تلاوة القرآن والاستماع


إلى الآيات الكريمة هو أنها تعيد التوازن إلى الخلايا،


وتزيد من قدرتها على القيام بعملها الأساسي بشكل ممتاز.



ففي داخل كل خلية نظام اهتزازي أودعه الله لتقوم بعملها، فالخلايا لا تفقه لغة


الكلام ولكنها تتعامل بالذبذبات والاهتزازات تماماً مثل جهاز الهاتف الجوال


الذي يستقبل الموجات ة ويتعامل معها، ثم يقوم بإرسال موجات أخرى،


وهكذا الخلايا في داخل كل خلية جهاز جوال شديد التعقيد،





وتصور أخي الحبيب آلاف الملايين من خلايا دماغك تهتز معاً


بتناسق لا يمكن لبشر أن يفهمه أو يدركه أو يقلده،


ولو اختلت خلية واحدة فقط سيؤدي ذلك إلى خلل في الجسم كله!


كل ذلك أعطاه الله لك لتحمده سبحانه وتعالى، فهل نحن نقدر هذه النعمة العظيمة؟

_________________
لا تقاس حلاوة الأنسان بحلاوة اللسان
فكم من كلمات لطاف حسان
يكمن بين حروفها سم ثعبان
فنحن من زمن اختلط الحابل بالنايل
في زمن صرنا نخاف الصدق
و نصعد على أكتاف الكذب...
avatar
الواجهة الزجاجية
مشرفة
مشرفة

انثى
عدد الرسائل : 970
العمر : 29
الموقع : قسنطينة
العمل/الترفيه : ماكتة بالبيت خياطة
المزاج : جيد
السٌّمعَة : -1
نقاط : 10447
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

بطاقة الشخصية
النشاط:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد رد: الى كل الاحبة......

مُساهمة من طرف امين في الخميس فبراير 26, 2009 3:07 pm

confused

_________________
avatar
امين
نائب المدير العام
نائب المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 1073
العمر : 37
الموقع : سطيف
العمل/الترفيه : عامل **الكورة القدم
المزاج : عاقل
السٌّمعَة : 3
نقاط : 10237
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

بطاقة الشخصية
النشاط: 1000

http://vivealgeria.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد رد: الى كل الاحبة......

مُساهمة من طرف بدرالدين في الخميس فبراير 26, 2009 10:41 pm

confused

_________________
[
avatar
بدرالدين
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 1849
العمر : 40
الموقع : الجزائر العاصمة
العمل/الترفيه : مقاول/السفر
المزاج : الحمد لله جيد
السٌّمعَة : -1
نقاط : 12307
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

بطاقة الشخصية
النشاط: 100

http://www.vivealgeria.p2h.info/vb

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد رد: الى كل الاحبة......

مُساهمة من طرف SMASOUMA في الأحد مارس 01, 2009 1:02 am

شكرا لك وبارك الله فيك
اللهم اجعل الهداية من نصيبنا

_________________
العلم نور...والجهل مهند...والحياة لحظة وداع...والدراسة سنوات الضياع...والحب كالحلم الضائع ... وهكذا تمضي الايام لترمي بنا في وادي الذئاب...

..عن قريب ان شاء الله ..
avatar
SMASOUMA
مشرفة
مشرفة

انثى
عدد الرسائل : 676
العمر : 25
الموقع : قسنطينة
العمل/الترفيه : طالبة*المطالعة-الكتابة-
السٌّمعَة : 0
نقاط : 10066
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

بطاقة الشخصية
النشاط:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى