منتديات احباب الجزائر
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

الغيرة الزوجية سلاح ذو حدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد الغيرة الزوجية سلاح ذو حدين

مُساهمة من طرف خزامة في الأحد سبتمبر 18, 2011 4:30 pm

الغيرة الزوجية سلاح ذو حدين.. فهي ضرورية حيناً لإنعاش الحب بين الزوجين, وإظهار حرص كل منهما على الآخر, لكنها في أحيان كثيرة تتحول إلى خنجر سام يفتك في الحياة الزوجية,ويكون نقطة النهاية فيها..

جرب نار الغيرة‏

ما كان من (هند,خ) ان رن الهاتف ليقول لها أن زوجك في المكان الفلاني مع فتاة وما كان ردها بأنني أنا من أرسلت زوجي لهذا المكان جلست الزوجة مع نفسها ونار الغيرة تشتعل بها أتصدق هذا الهاتف الكاذب أم تثق بما تعرفه عن زوجها من أخلاق حميدة وحسن تصرف هل تواجهه أم تبقي الموضوع طي الكتمان وتحتفظ به لنفسها فكرت ملياً بعقل راجح وحاولت إخماد نار الغيرة العمياء, عندما جاء الزوج استقبلته بابتسامة ونعومة وقررت أن تستشير زوجها بأن لديها صديقة قد اتصلت بها لتخبرها بأن هناك من اتصل بها وتعرضت لهذا الموقف فماذا تفعل اخبرها الزوج عن مدى الثقة بين الزوج والزوجة ما الهدف الأبعد الذي رغبت المتصلة أن تصل إليه وهو دمار هذا البيت وبهدوء شديد ومن خلال تحدث هذه الزوجة مع زوجها علمت بأن هذا الاتصال كان مكيدة لتدمير بيتها ولكن بسبب رجاحة عقلها وتوازن تصرفها لم تطلق العنان لغيرتها العمياء وحافظت على بيتها من الخراب..‏

فهل الغيرة الزوجية مشاعر طبيعية أم مرضية ...?‏

الاعتداء الأثيم‏

خلود الملحم سنة رابعة كلية زراعة تقول: إن الغيرة التي تستولي على أحد الزوجين بسبب الشك في سلوك الآخر هي أشد خطراً وأبعد أثراً من كل ما عداها ويزداد عذاب الرجل الغيور عندما يستبد به الشك ويعوزه الدليل فيظل يتألم وحده وتمنعه كبرياؤه من التصريح لزوجته بما يساوره من الهواجس فيروح يخلق لها أسباب الخصام فالطعام في نظره سيىء والمنزل ينقصه الترتيب ثم يتحول هذه الغيرة المكبوتة مع الوقت إلى حالة مرضية شبيهة بالجنون وتتسلط على ذهنه فكرة قد تدفعه إلى الاعتداء الأثيم على الزوجة البريئة.‏

أما منذر بندق موظف في شركة حاسوب يقول: تختلف الغيرة من شخص لآخر, كل حسب شخصيته وصفاته النفسية وطريقة تربيته, لكن الغيرة إذا تجاوزت الحدود المشروعة بين الزوجين تكون غير محمودة, وتؤثر سلباً على الحياة الزوجية. ومن يزرع بذور الشك يجني ثمار الشوك. فالزوج الذي يتشكك في كل شيء يخص زوجته إنما يعذبها ويعذب نفسه, وتصور له خيالاته أوهاماً لا أساس لها من الصحة, وقد يغري زوجته إن كانت ضعيفة الإيمان إلى ارتكاب الإثم فعلاً.‏

دليل محبة‏

بينما ترى السيدة غيثاء حمدان: باعتقادي الغيرة جميلة جداً بين الأزواج لأنها تشعر كل منهما بحرص الآخر عليه ونوع من الاهتمام به فهي دليل تحبيب ومحبة والغيرة الزوجية أكثر من اللازم تحطيم للحياة الزوجية وأضرارها كثيرة ولها انعكاسات خطيرة على استمرارية الحياة بين الزوجين بطبيعة الحال فعندما تزيد الغيرة تنعدم الثقة بين الطرفين وتزداد الشكوك والأوهام ويبدأ الحب يتلاشى يوم بعد يوم ويحل محله الغيرة فقد يكون الحب المفرط من أحد الزوجين وحب التملك سبب في زيادة الغيرة وخوف من انه قد يخسر احداهما الآخر في أي لحظة فدائماً الإنسان المصاب بالغيرة تراه يستبق الأحداث ويسئ الظن بالآخرين ويخاف من المجهول ولا يعرف التفائل وقد يخسر كل من حوله .‏

الشك والمحبة لا يجتمعان‏

بينما خلود علي سكرتيرة تقول : ان المرأة قد تدفع أحياناً زوجها للغيرة بغير قصد لاستهتارها وقلة خبرتها وذلك حين تتحدث أمامه عن شخص ما, وتثني على الكثير من صفاته وأخلاقه فيشعر الزوج بإعجابها بذلك الشخص وأنها تفضله عليه, فيندفع نحو الغيرة من ذلك الشخص ويغضب من زوجته.كما وقد تتحدث الزوجة عن خطيبها أو عن زوجها السابق, إن كانت مطلقة أو أرملة, وكل هذا يدفع زوجها نحو الغيرة دفعاً, فيصب جام غضبه عليها.‏

وهذا النوع من الغيرة مرض نفسي عند صاحبها, وإن لم يستطع التحكم فيها فإن شكوكه قد تدفعه لاقتراف الحماقات والتي أقلها طلاق زوجته وتشريد أبنائه, وقد يندم حين لا ينفع الندم, ويعلم أنَّ ظنونه لا مكان لها على أرض الواقع.. فالشك والمحبة لا يجتمعان أبداً.‏

الغيرة لا تعني نقص الثقة‏

وقد يتساءل القارئ بعد هذه الآراء عن نار الغيرة كيف نتقي شر هذه الغيرة الحمقاء وتحول دون تطورها إلى مرض نفسي التقينا الدكتور ثائر حيدر اختصاصي صحة نفسية ليقول: الغيرة الزوجية بشكل خاص تشكل موضوعاً هاماًً في الطب النفسي لأن عدم وجود مشاعر غيرة في الحياة الزوجية ليس طبيعياً من الناحية النفسية وقد يدل على نوع من بلادة العواطف الموجود في بعض الأمراض النفسية لهذا فالغيرة المرضية التي لها بعض الأعراض الخاصة تتجاوز في الواقع تعريف الغيرة لتدخل في تعريف آخر فالشخص هنا لديه مشاعر من الشك والارتياب بكل تصرفات شريك حياته, ملاحقته ومراقبته, الرغبة في معرفة أدق تفاصيل حياته اليومية وبماذا يفكر وما قصده من كل كلمة أو نظرة أو ابتسامة أو تعليق..‏

هؤلاء الأشخاص قد يكونون عنيفين كلامياً أو جسدياً وقد تتطور الأمور لتؤدي إلى مأساة عائلية أو اجتماعية.. وطبيعي أن تعكس اضطراباً نفسياً خطيراً يستدعي جلسات من العلاج النفسي قبل أن تتحول الحياة العائلية إلى جحيم سواء للزوجين أو حتى انعكاس ذلك على الأبناء وأضاف د. حيدر بالقول فالغيرة الزوجية المعقولة هي مشاعر طبيعية ومنطقية ومرغوبة نفسياً واجتماعياً فهي تسعد الطرف الآخر بأنه موضع حب واهتمام كما إنها ترتبط في مجتمعاتنا الشرقية تحديداً بمشاعر النخوة والكرامة خاصة عند الرجل ووجود هذه الغيرة لا يعني نقص الثقة بين الطرفين ولا يعني خللاً نفسياً ما بقدر ما يعني دلالتها‏

خزامة
الاعضاء
الاعضاء

انثى
عدد الرسائل : 3
العمر : 42
الموقع : الجزائر
السٌّمعَة : 0
نقاط : 7603
تاريخ التسجيل : 14/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى